القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا التركيز على الأمراض النفسية في الأفلام؟

لماذا التركيز على الأمراض النفسية في الأفلام؟

لماذا التركيز على الأمراض النفسية في الأفلام؟




من المعروف أن السواد الأعظم من المشاهد السنيمائية تروى من وجهة نظر البطل, فنحن نرى كمشاهدين مجموع الأماكن والبشر والجمادات في عيون شخص واحد وهو الذي تدوره حوله وخلاله جميع الأحداث. طبعاً قد تروى بعض المشاهد اعتماداً على فهم وتحليل أكثر من فرد تتابعاً في سياق الفيلم, لككنا في نهاية المطاف نرى ونسمع إعتمادا على ما تراه وتسمعه الشخصية... هذا المبدأ يعطي لصناع السينما فرصة للتضليل المتعمد للمشاهد خاصةً اذا كانت الشخصية مصابة بعلة ما أو 

مرض نفسي يصو الأمور بعكس الواقع, يتيح هذا الأمر أيضا تقديم حبكات خيالية أو خارقة للعادة في قالب واقعي دون أن يسبب هذا الجموح أي نفورعند المتلقي لأن الخلل حاصل داخل عقل الممثل وليس في الخارج.

        في فيلم نادي القتال "Fight Club" مصداق على هذا الأمر... إذ ان البطل استطاع إنشاء منظمة سرية كادت تغير وجه البلد واستطاع تطويع المئات من البشر تحت قيادته, ليتضح لاحقاً أن أغلب ما كان يدور في الفيلم هو من نسج خياله وأنه لا وجود لشخصية تايلر الذي لعب دوره براد     بيت... بل البطل وتايلر هما شخصية واحدة. أما في فيلم عقل جميل "beautiful mind" فتنقلب  حياة عالم الفيزياء الحاصل على نوبل جون ناش إلى ملحمة من الإثارة بفعل مرض نفسي يصور له أشخاص وهميين, منهم ضابط في المخابرات يأمره بتسخير معرفته لمحاربة السوفييت آنذاك. نحن نقبل بواقعية هذه الاحداث لأننا نعرف حق المعرفة بأنها تدور في مخيلة البطل لا غير وبهذا يتاح للكاتب إدخال ما يشاء من الحبك التي قد لا تبدو منطقية في كثير من الأحيان.

لماذا التركيز على الأمراض النفسية في الأفلام؟


         هناك نوع آخر من الأفلام في هذا المجال وهي التي تبنى بمجملها على علة ما نفسية أو جسدية في البطل, أبرز مصاديق هذا النوع هو فيلم تذكار"Memento" لكريستوفر نولان. فهو يتحدث عن ضابط مخابرات سابق أصيب بفقدان ذاكرة مؤقت بعد أن اغتصبت زوجته وقتلت. الفيلم يدور في فلك محاولة الضابط محاربة فقدانه للذاكرة والبحث عن قاتل زوجته عن طريق كتابة الملاحظات على أوراق أو وشمها على جسده... في سياق الفيلم يحاول المخرج إدخال المشاهد في معاناة البطل وإبقائه في حدود معرفته وبهذا يتشوق لتتبع تحاليله ومعطياته الجديدة.

لماذا التركيز على الأمراض النفسية في الأفلام؟



          في السينما العربية محاولات خجولة لتقديم أفلام تعتمد على المرض النفسي أبرزها زهايمر لعمرعرفة بطولة عادل إمام ونيللي كريم, والفيل الأزرق لمروان حامد بطولة كريم عبد العزيز وتأليف أحمد مراد بالإضافة إلى فيلم آسف على الإزعاج لخالد مرعي بطولة أحمد حلمي, الذي اتهم مؤلفه أيمن بهجت قمر بسرقة حبكته من فيلم عقل جميل "
"Beautiful Mind إذ تتشابه الأحداث بشكل كبير ويدعو للشك... ولكن كاتب السيناريو حاول نفي التهمة عن نفسه بقوله أنه لم يشاهد الفيلم الأجنبي قبل كتابة عمله.

      

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع